قطرغاز تحصد "جائزة التقطير الكرستالية" للعام الثاني على التوالي تقديراً لدعمها في مجالي التدريب والتطوير

الدوحة – دولة قطر - 2 أكتوبر 2021

تحت الرعاية الكريمة لسعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، استلمت شركة قطرغاز جائزة التقطير الكرستالية المرموقة للعام الثاني على التوالي، وذلك تقديراً لجهود الشركة وإسهاماتها في دعم التقطير في مجالي "التدريب والتطوير".

وقد تم الإعلان عن هذه الجائزة خلال الإجتماع السنوي للتقطير في قطاع الطاقة الذي عقد مؤخرا بتقنية التواصل عن بعد يوم الأحد الموافق 4 يوليو 2021، وقد حضره عدد من الشركات من قطاع الطاقة في دولة قطر. ويكمن الغرض من هذا الاجتماع السنوي في تكريم الشركات التي أظهرت جهودا وأعمالا متميزة خلال السنة التقويمية السابقة في أي من الفئات الأربع الرئيسية، والتي تشمل: (1) الدعم والتنسيق مع قطاع التعليم، و(2) دعم التقطير، و(3) دعم التدريب والتطوير، و(4) أفضل المُنجزات في مجال التقطير. 

وفي معرض تعليقه على هذا الإنجاز، صرَّح الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، الرئيس التنفيذي لقطرغاز، قائلاً: "إننا فخورون جداً بالحصول على هذه الجائزة المرموقة، لاسيما خلال فترة واجهنا فيها عدة تحديات بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). ولقد شاهدت بإعجاب كبير العزيمة الكبيرة التي طالما أظهرها جميع موظفي الشركة مع إعطاء الأولوية لتحقيق أهدافنا المهمة لعملية التقطير. وإنني على ثقة تامة بأن بيئتنا التعليمية الشاملة ستساعدنا على مواصلة رحلتنا لتطوير كوادرنا بشكل أقوى بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030."

ومن الجدير بالذكر أن قطرغاز تستثمر الكثير من الوقت والجهد والموارد لدعم وتطوير قواها العاملة من خلال برامج التدريب والتطوير. وضمن هذا الإطار، فقد أعطت قطرغاز الأولوية لتقديم تعليم عالي الجودة أثناء هذه الجائحة، وكان لهذا تأثير إيجابي على كافة مستويات العمل. وعلى صعيد آخر، يتبع منهج قطرغاز في تطوير الموظفين نظام التدريب الآتي: 70 بالمائة من الخبرة المُكتسبة أثناء ممارسة العمل، و20 بالمائة من التوجيه والتدريب أثناء العمل، و10 بالمائة من المحاضرات والدورات التدريبية.

وقامت إدارة التعلم والتطوير بتنفيذ مبادرات جديدة خلال عام 2020 شملت تقييماً شاملاً لقطرغاز من قبل منظمة "انفيستورز ان بيبول" لمعرفة مدى موافقتها للمعايير الدولية، وتم منحها اعتمادا من الفئة الذهبية، والذي يثبت قيامها بالتطوير المستمر لكوادرها. ومن المبادرات الأخرى إطلاق نظام إدارة التعلم كجزء من برنامج SuccessFactors الذي يهدف إلى إدارة عمليات التدريب بشكل آلي وتوحيد معاييرها. ونظرا للقيود التي فرضها تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، فقد تم تحويل البرامج التدريبية من تدريب حضوري إلى تعلم إلكتروني أو التعلم عن بعد، وذلك فيما يتعلق بالدورات في مجال المهارات السلوكية والقيادية والفنية، وإن الهدف من ذلك هو مواكبة تطوير مهارات الموظفين والاستثمار في تنميتهم وسدّ أي فجوة قد تؤثر على كفائتهم وقدراتهم في العمل. 

كما تم التعاون مع "سكيلسوفت" و "هارفارد مانيجمينتور" واتش أي سي باريس" لتقديم برامج تعليم إلكترونية إضافية وندوات عبر الإنترنت للموظفين المستهدفين بهدف دعم تطورهم. وعلاوة على ذلك، استضافت الشركة جلسات وندوات لخريجي برامج القيادة للتواصل وتبادل المعرفة. وقد ساعد التعلم الإلكتروني للعمل عن بعد في تقديم نصائح وإرشادات وتقنيات للموظفين للتكيُّف مع بيئة العمل الجديدة أثناء هذه الجائحة. وأخيراً، عملت شركة قطرغاز على إطلاق برنامج إرشادي جديد لدعم الموظفين القطريين المستهدفين بهدف زيادة خبراتهم التعليمية خلال رحلتهم في أثناء برنامج التطوير الخاص بهم.