قطر للبترول تمنح عقود ل 8 منصات حفر لمشروع زيادة إنتاج الغاز الطبيعي المسال من حقل الشمال

الدوحة - قطر - 2 مايو 2019

أعلنت قطر للبترول عن منح عقود لاستخدام وتشغيل ثماني منصات لحفر الآبار البحرية لمشروع زيادة إنتاج الغاز الطبيعي المسال من حقل الشمال. ومن المقرر أن تكون هذه المنصات جاهزة لبدء أنشطة الحفر اعتباراً من شهر يناير من عام 2020.

وقد تم منح شركة الخليج العالمية للحفر عقوداً لست منصات، بينما منحت شركة نورذرن أوفشور الأمريكية عقدين للمنصتين المتبقيتين. وتجدر الإشارة إلى أنه تم منح تلك العقود لمدد محددة وملزمة تتراوح بين سنتين وأربع سنوات، مع احتفاظ قطر للبترول بخيار تمديد فترات برنامج الحفر وفق الحاجة.

ويعتبر برنامج الحفر المعد للمنصات الثماني عنصراً أساسياً في مشروع التوسعة الذي سيرفع طاقة قطر الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 77 إلى 110 مليون طن سنوياً. وستعمل هذه المنصات على حفر حوالي 80 بئراً جديدة من 8 مواقع. وكانت عقود تصنيع وتركيب ثماني قوائم لمنصات إنتاج بحرية تابعة للمشروع قد تم منحها في وقت سابق من شهر أبريل.

وفي معرض تعليقه على هذا الإعلان، صرّح سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، قائلا "يشكل منح هذه العقود حلقة جديدة في سلسلة من العقود التي ستنقل مشروع التوسعة في إنتاج حقل الشمال إلى المرحلة التالية. ويسعدنا في هذا الصدد أن تشارك في هذا المشروع الهام شركة الخليج للحفر التابعة للخليج الدولية  كشركة وطنية قطرية متخصصة بالحفر."

وأضاف سعادة المهندس الكعبي "بهذا الإعلان نكون قد أضفنا معلماً مهماً آخر وفقا للخطة المرسومة نحو تنفيذ خطتنا في قطر للبترول لرفع طاقة قطر الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 77 إلى 110 مليون طن سنوياً "

يذكر أنه قد تم تكليف شركة قطرغاز بتنفيذ هذا المشروع العملاق نيابة عن قطر للبترول. وتعتبر قطرغاز شركة رائدة في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال في العالم، حيث تتمتع بتاريخ حافل في تنفيذ مثل هذه المشاريع الكبرى، وفي تشغيل العديد من المنشآت البرية والبحرية في حقل الشمال بدرجة عالية من الموثوقية والتميز التشغيلي.​