قطرغاز تُسلِّم أولى شُحنات الغاز على مَتن ناقلة كيوماكس إلى محطة "زيبروغ" في بلجيكا

الدوحة - قطر - 28 يوليه 2019

قامت شركة قطرغاز للتشغيل المحدودة (قطرغاز) بتسليم أول شُحنة غاز طبيعي مُسال على متن ناقلة كيوماكس (Q-Max) إلى محطة زيبروغ لاستلام الغاز الطبيعي المسال في بلجيكا، لتُسجِّل بذلك أول شحنة يتم فيها تفريغ ناقلة من طراز "كيوماكس" من الغاز الطبيعي المُسال في هذه المحطة. وقد تم تحميل هذه الشحنة في محطة راس لفان بدولة قطر في 22 يونيو 2019 على متن الناقلة "الدفنة" من طراز "كيوماكس"، وتم تفريغها في 22 يوليو 2019.  

وتحتفل شركة قطرغاز كذلك بتسليم شحنة أخرى لعدَّة محطات، ليرفع بذلك إجمالي عدد عمليات التسليم لعدَّة موانئ نفذتها الشركة في عام 2019 إلى ثمان شُحنات.  وقد شهدت هذه العملية تسليم أول شُحنة من الغاز الطبيعي المسال إلى محطة زيبروغ وتسليم شحنة أخرى إلى محطة ساوث هوك لاستلام الغاز الطبيعي المسال في المملكة المتحدة.

وبهذه المُناسبة، صرَّح الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، الرئيس التنفيذي لشركة قطرغاز قائلاً: "إننا في قطرغاز نُولي اهتماماً كبيراً للتطوير المُستمرِّ لمفهوم عمليات تسليم شحنات غازنا الطبيعي المُسال لعدَّة موانِئ ومحطات وتقديمها إلى عملائنا الكِرام في جميع أنحاء العالم، إذ سيتيح هذا لعملائنا المرونة والموثوقية ويساعدهم في تلبية طلبهم على غاز طبيعي يحترق بشكل نظيف، كما أنه يعمل في الوقت ذاته على تعزيز مرونة الإمدادات. وبصفتنا الشركة الرائدة في مجال صناعة الغاز الطبيعي المُسال في العالم، فإننا مُلتزمون بتلبية بل وتجاوز توقُّعات عملائنا."

ومن جانبه، صرَّح السيد باسكال دي باك، الرئيس التنفيذي والعضو المُنتدب لمجموعة البنية التحتية للغاز فلوكسيس، وهي الجهة المالكة والمُشغِّلة لمحطة زيبروغ لاستلام الغاز الطبيعي المُسال قائلاً: "إننا مسرورون جداً في فلوكسيس بهذا الإنجاز الجديد بشكل خاص في تعاوننا القائم منذ فترة طويلة مع شركة قطرغاز في محطة "زيبروغ" لاستلام الغاز الطبيعي المُسال. إن عملية تسليم هذه الشحنة على متن ناقلة كيوماكس تعكِس مدى التنوُّع والمرونة اللذين نُقدِّمهما لعملائنا، من خلال ناقلات الغاز الطبيعي المُسال بشتَّى أنواعها وأحجامها، والتي يمكنها الرسو في المحطات، بالإضافة إلى قدراتها الكبيرة لسحب الغاز عبر الأنابيب لتسليم الشحنات في جميع أنحاء شمال غرب أوروبا، وتتيح مجموعة من الخيارات لتوزيع الغاز الطبيعي المُسال ونقله على المستوى المحليّ."

جرت العادة في صناعة الغاز الطبيعي المُسال بأن يتم تسليم شُحنة واحدة من الغاز الطبيعي المُسال إلى محطَّة واحدة، إلا أن شركة قطرغاز تصدَّرت الريادة وحقَّقت هذا الإنجاز المُميَّز باستخدام أكبر ناقلة للغاز الطبيعي المُسال في العالم، وهي ناقلة من طراز كيوماكس تبلغ حمولتها 266 ألف متر مكعب، والتي تسمح حمولتها بتسليم شُحنتين كاملتين بحجم الناقلة التقليدية لعدَّة موانئ وعملاء في رحلةٍ واحدة.